عن الوزارة

تعنى وزارة الثقافة بالمشهد الثقافي في المملكة على الصعيدين المحلي والدولي. وتحرص على الحفاظ على التراث التاريخي للمملكة مع السعي لبناء مستقبل ثقافي غنيّ تزدهر فيه مختلف أنواع الثقافة والفنون. تأسست وزارة الثقافة يوم 17 رمضان 1439هـ الموافق 2 يونيو 2018م، بموجب الأمر الملكي رقم أ/217، وأوكلت مهمة قيادتها لسموّ الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان آل سعود، وزيراً لها. تعمل الوزارة على المساهمة في تحقيق برنامج التحول الطموح الذي تعيشه المملكة العربية السعودية ضمن رؤية 2030. ويتمثل هدفها في المساهمة في بناء مجتمع حيوي، واقتصاد مزدهر، ووطن طموح. بتاريخ 27 مارس 2019م، أطلقت الوزارة رؤيتها وتوجهاتها كوثيقة تجسّد رسالة الوزارة وطموحاتها، وتعكس أهدافها المتمثلة في: الثقافة كنمط حياة، والثقافة من أجل النمو الاقتصادي، والثقافة من أجل تعزيز مكانة المملكة الدولية.

الرؤية

أن تزدهر المملكة العربية السعودية بمختلف ألوان الثقافة، لتثري نمط حياة الفرد، وتسهم في تعزيز الهوية الوطنية، وتشجع الحوار الثقافي مع العالم.

الرسالة

أن نمكّن ونشجع القطاع الثقافي السعودي بما يعكس حقيقة ماضينا العريق، ويساهم في سعينا نحو بناء مستقبل يعتز بالتراث ويفتح للعالم منافذ جديدة ومختلفة للإبداع والتعبير الثقافي.

يساهم قطاع الثقافة بدور مهم ومباشر في تحقيق الركائز الاستراتيجية الثلاث لرؤية المملكة 2030، والمتمثلة في بناء مجتمع حيوي، واقتصاد مزدهر، ووطن.

لمحة عن
مستقبل الأزياء

من خلال فعاليات تسود أجواءها روح النشاط والتفاعل وتبادل الخبرات، يستضيف "مستقبل الأزياء" أهم وأبرز شخصيات هذا القطاع وأشهر المصممين وأصحاب المشاريع في المملكة العربية السعودية؛ حيث تعقد العديد من الندوات وورش العمل والجلسات الحوارية والمحاضرات التي ستتطرق إلى التحديات والتوجهات والتطورات الحالية في صناعة الأزياء العالمية.